منتديات الهداية الإسلامية
يقول تعالى: ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )

سجّل نفسك معنا ... و كن ممن ينفع و ينتفع ...و الله و لي التوفيق .

منتديات الهداية الإسلامية

هدفنا نصرة الإسلام و المسلمين و إعلاء كلمة الحق و إتباع قوله صلى الله عليه و سلم {بلغوا عني ولو آية}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعرّف على نبيك صلى الله عليه وسلم ( سلسلة الدروس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1084
العمر : 29
البلد :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: تعرّف على نبيك صلى الله عليه وسلم ( سلسلة الدروس)   الجمعة 21 مارس - 17:26:37



الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، والصلاة والسلام من قد خصّه ربّه من بين البريّـات بأسمى الأخلاق وأجمل الصفات .
أما بعد :
فأحمد الله إليكم الذي يسر إنشاء هذا القسم ، والذي هو شرف لنا جميعاً أن نتدارس ونتعلم شيئا من صفات النبي المصطفى والرسول المجتبى صلى الله عليه وسلم .
لعلنا نزداد له حُـبّــاً فنُحشر في زمرته .
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟
قال : وما أعددت للساعة ؟
قال : حب الله ورسوله .
قال : فإنك مع من أحببت .
قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم : فإنك مع من أحببت .
قال أنس : فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر فأرجو أن أكون معهم ، وإن لم أعمل بأعمالهم . متفق عليه .
وسوف يوضع في هذا القسم ما يتعلق بشمائل النبي صلى الله عليه وسلم الخَلقية والخُلقيّـة .
ولعلي أقوم فيه بسرد أحاديث مختصر الشمائل للترمذي باختصار الألباني
ونقتصر فيه على الأحاديث الصحيحة ، ففيه كفاية ، إلا ما نرى الحاجة إليه في الزيادة من غيره .
وهذا الكتاب جليل القدر عظيم النفع . يُعرّف المسلم بنبيّـه صلى الله عليه وسلم في زمن جهل الكثير عنه صلى الله عليه وسلم الكثير من صفاته وسيرته وسنته وأيامه .
خاصة في زمان جُعِل أراذل الناس هم القدوات !
سواء من أهل الفن والمجون ، أو من أهل الرياضة واللهو والعبث .
والقدوة والأسوة يجب أن تكون برسول الله صلى الله عليه وسلم امتثالا لأمر الله القائل : ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا )
وفي هذا الدرس سيكون المرجع هو كتاب : مختصر الشمائل المحمدية للترمذي . باختصار الألباني رحم الله الجميع .
لأن الشيخ رحمه الله خدم الكتاب ، والكتاب مطبوع متداول .
والله أسأل أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم
وأسأله سبحانه أن يُبارك في الجهود ، وأن يجعل عملنا خالصاً لوجهه الكريم .

لماذا هذا الدرس ؟
هذه الدروس سوف أعرض فيها ما يتعلق بشمائل النبي صلى الله عليه وسلم الخَلقية والخُلقيّـة .
ولعلي أقوم فيه بسرد أحاديث مختصر الشمائل للترمذي باختصار الألباني مقتصراً فيه على الأحاديث الصحيحة ، ففيها كفاية ، إلا ما نرى الحاجة إليه من الزيادة من غير هذا المختصر .
وهذا كتاب جليل القدر عظيم النفع يُعرّف المسلم بنبيّـه صلى الله عليه وسلم في زمن جهل الكثير عنه صلى الله عليه وسلم الكثير .
وفي زمان أصبحت القدوات حثالات المجتمعات ، من أهل الفن والفجور ، أو من أهل الرياضة واللهو .

وكانت بدايات هذا الدرس قبل أكثر من سنتين في عام 1422 هـ .



عدل سابقا من قبل omar-cherkaoui في الجمعة 21 مارس - 17:31:50 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hoda.keuf.net
المدير العام
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1084
العمر : 29
البلد :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعرّف على نبيك صلى الله عليه وسلم ( سلسلة الدروس)   الجمعة 21 مارس - 17:27:37


الصّفات الخَـلْـقِـيّـة
قال الإمام الترمذي – رحمه الله – :
باب ما جاء في خَـلْـق رسول الله صلى الله عليه وسلم
1 - قال أنس بن مالك رضي الله عنه :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل البائن ، ولا بالقصير ، ولا بالأبيض الأمهق ، ولا بالآدم ، ولا بالجعد القطط ولا بالسّبِط ، بعثه الله على رأس أربعين سنة ، فأقام بمكة عشر سنين ، وبالمدينة عشر سنين ، وتوفاه الله على رأس ستين سنة ، وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء .
الحديث رواه البخاري ومسلم .
معاني الكلمات :
البائن : الظاهر . أي ليس طويلا طولا مُفرِطاً .
الأمهق : شديد البياض .
الآدم : الأسمر .
الجَعْد القَطِط : الشعر إذا كان فيه التواء وانقباض .
السَّبِط : الشعر المسترسل .
قال ابن حجر – رحمه الله – : الشعر الجعد : هو الذي يتجعد كشعور السودان ، والسبط هو الذي يسترسل ، فلا يتكسر منه شيء ، كشعور الهنود ، والقطط بفتح الطاء البالغ في الجعودة بحيث يتفلفل . انتهى .
قال الشيخ الألباني – رحمه الله – تعليقا على أنه أقام بمكة عشر ، وأن الله توفّاه على رأس ستين سنة
وفي رواية : أقام بها ثلاث عشرة سنة ، فتُحمل رواية العشر على أن الراوي حذف الكسر الزائد على العشرة .
وفي رواية : وهو ابن ثلاث وستين ، وهي أشهر وأصح ، وتُحمل رواية الستين على أن الراوي حذف الزائد على العشرة أيضا .
2 – وعنه أنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رَبْعة ، ليس بالطويل ولا بالقصير ، حسن الجسم ، وكان شعره ليس بجعد ولا سبِط ، أسمر اللون ، إذا مشى يتكفـأ .
قال الألباني – رحمه الله – : أخرجه البخاري ومسلم .
معاني الكلمات :
رَبْعَة : أي كان متوسطاً بين الطول والقصر .
يتكفأ : أي يتمايل إلى قدام كالسفينة في جريها ، زاد في حديث علي رضي الله عنه : كانما ينحطّ من صَبب .

إشكال وجوابه :
قال المباركفوري في تحفة الأحوذي :
الأمهق : بفتح الهمزة وسكون الميم ، هو الكريه البياض كلون الجص ، ولا بالآدم من الأُدمة بالضم ، بمعنى السمرة . أي ليس بأسمر ، وهذا يُعارض ما في رواية حميد عن أنس في باب الجمة واتخاذ الشعر : أنه صلى الله عليه وسلم كان أسمر اللون ، والجمع بينهما : بأن المنفي إنما هو شدة السمرة ، فلا ينافي إثبات السمرة في رواية حميد عن أنس . على أن لفظة : " أسمر اللون " في الرواية المذكورة انفرد بها حميد عن أنس ، ورواه عنه غيره من الرواة بلفظ : " أزهر اللون " ومن روى صفته صلى الله عليه وسلم أنس ، فقد وصفه بالبياض دون السمرة وهم خمسة عشرة صحابيا . قاله الحافظ العراقي ، وحاصله ترجيح رواية البياض بكثرة الرواة ومزيد الوثاقة ، ولهذا قال ابن الجوزي : هذا حديث لا يصح وهو مخالف للأحاديث كلها ، وقيل المراد بالسمرة الحُمرة ؛ لأن العرب قد تطلق على كل من كان كذلك أسمر ، ومما يؤيد ذلك رواية البيهقي : كان أبيض بياضه إلى السمرة . والحاصل : أن المراد بالسمرة حُمرة تخالط البياض ، وبالبياض المُثبت في رواية معظم الصحابة : ما يخالط الحمرة . انتهى .
3 – قال البراء بن عازب رضي الله عنه : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رَجِـلاً مربوعا ، بعيد ما بين المنكبين ، عظيم الجُـمّـة إلى شحمة أذنيه ، عليه حُـلة حمراء ما رأيت شيئا قط أحسن منه صلى الله عليه وسلم .
الحديث أخرجه البخاري ومسلم .
معاني الكلمات :
رَجِـلاً : هذا وصف للشعر ، وهو بمعنى ما تقدّم .
الجُمّة : ما سقط من شعر الرأس ووصل المنكبين .
واللمّة : ما جاوز شحمة الأذن ، وهي الوفرة .
وفي المسألة خلاف حكاه النووي في شرح مسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hoda.keuf.net
المدير العام
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1084
العمر : 29
البلد :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: تعرّف على نبيّـك صلى الله عليه وسلم – الدرس 2   الجمعة 21 مارس - 17:29:02




تعرّف على نبيّـك صلى الله عليه وسلم – الدرس 2

بقية حديث البراء رضي الله عنه .
وفي رواية عنه قال : ما رأيت من ذي لِمّـة في حُلّـة حمراء أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، له شعر يضرب منكبيه ، بعيد ما بين المنكبين ، لم يكن بالقصير ولا بالطويل .
الحديث : رواه البخاري ومسلم .
-------------
4 - عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالطويل ولا بالقصير ، شَثْن الكفين والقدمين ، ضخم الرأس ضخم الكراديس ، طويل المَسربة ، إذا مشى تكفأ تكفّؤاً كأنما انحط من صَبَب . لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم .
الحديث : رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي .
قال الألباني : وسنده ضعيف ، لكن له طرق أخرى يتقوّى بها عند أحمد وابن سعد ، وجملة " شثن الكفين والقدمين " مع الجملة الأخيرة منه في صحيح البخاري . انتهى .
معاني الكلمات :
شَثْن : أي غليظ الأصابع والراحة .
الكراديس : رؤوس العظام .
المَسربة : الشعر الدقيق الذي يبدأ من الصدر وينتهي بالسّرّة .
صبب : ما انحط وانحدر من الأرض .
5 - حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه .
وقد ضعّفـه الشيخ الألباني – رحمه الله – .
6 – حديث الحسن بن علي رضي الله عنهما .
وقد قال عنه الشيخ الألباني : ضعيف جداً .
7 – قال جابر بن سمرة رضي الله عنه :
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضليع الفم ، أشكل العين ، منهوس العقب . قال شعبة : قلت لِسِمَاك : ما ضليع الفم ؟ قال : عظيم الفم . قال : قلت : ما أشكل العين ؟ قال : طويل شق العين . قال : قلت : ما منهوس العقب ؟
قال : قليل لحم العقب .
الحديث : رواه مسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hoda.keuf.net
المدير العام
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1084
العمر : 29
البلد :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: تعرّف على نبيّـك صلى الله عليه وسلم – الدرس 3   الجمعة 21 مارس - 17:30:33


8 – وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان ، فجعلت أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى القمر ، وعليه حُلة حمراء ، فلهو عندي أحسن من القمر .
معاني الكلمات :
ليلة إضحيان : أي مضيئة مُقمرة .
9 - عن أبي إسحاق قال سأل رجل البراء بن عازب : أكان وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل السيف ؟ قال : لا ، بل مثل القمر .
الحديث أخرجه البخاري .
10 – عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض ، كأنما صيغ من فضة ، رَجِـلَ الشَّعر .
قال الألباني : تفرّد به المؤلف . وصححه في سلسلة الأحاديث الصحيحة .
معاني الكلمات :
صيغ من فضة : أي كأنه مصبوب من فضة لبياضه .
رَجِِـل الشَّعر : هذا وصف شعره أي يبدو للناظر كأنه مُرجّل وليس كذلك .
11 - عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : عُرِضَ عليّ الأنبياء ، فإذا موسى ضَربٌ من الرجال كأنه من رجال شنوءة ، ورأيت عيسى ابن مريم فإذا أقرب الناس من رأيت به شبهاً عروة بن مسعود ، ورأيت إبراهيم فإذا أقرب من به شبها صاحبكم ( يعني نفسه ) ، ورأيت جبريل فإذا أقرب من رأيت به شبها دحية .
الحديث أخرجه مسلم في صحيحه .
معاني الكلمات :
ضرب من الرجال : قال القاضى عياض : هو الرجل بين الرجلين في كثرة اللحم وقِلّـته .
شنوءة : قبيلة من اليمن ، ورجال هذه القبيلة متوسطون بين الخفّـة والسمن .



12 - عن أبي الطفيل رضي الله عنه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما على وجه الأرض رجل رآه غيري . قال الجريري : فقلت له : فكيف رأيته ؟ قال : كان أبيض مليحا مقصدا .
الحديث : أخرجه مسلم .
معاني الكلمات :
قوله : وما على وجه الأرض رجل رآه غيري . يؤكد أن أبا لطفيل عامر بن واثلة آخر الصحابة موتاً .
مقصداً : هو الذي ليس بجسيم ولا نحيف ولا طويل ولا قصير . وملح الشيء أي حسُن فهو مليح .
13 – حديث ابن عباس ، وهو ضعيف جداً ، كما قال الألباني .
باب ما جاء في خاتم النبوة :
14 – عن السائب بن يزيد رضي الله عنه قال : ذهبت بي خالتي إلى النبي الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله إن ابن أختي وجِـع ، فمسح رأسي ، ودعا لي بالبركة ، وتوضأ ، فشربت من وَضوئه ، وقمت خلف ظهره ، فنظرت إلى خاتمه بين كتفيه ، فإذا هو مثل زر الحجلة
الحديث : أخرجه البخاري ومسلم .
معاني الكلمات :
وجِــع : أي مريض
الحجلة : طائر معروف ، والجمع حَجَـل .
وزرّها : بيضها .
يعني أن خاتم النبوة بين كتفي النبي صلى الله عليه وسلم مثل بيضة الحجلة .
15 - عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : كان الخاتم بين كتفيّ رسول الله صلى الله عليه وسلم غُـدة حمراء مثل بيضة الحمامة .
الحديث :
أخرجه مسلم .
معاني الكلمات :
الغُـدّة : قطعة اللحم ، وهذا لا يُنافي ما جاء في رواية مسلم أنه كان على لون جسده ، والتشبيه ببيضة الحمامة في المقدار ، وقيل في الصورة واللون .
وقال في لسان العرب : الغُدَّةُ و الغُدَدَةُ : كل عُقْدَةٍ فـي جسد الإِنسان أَطاف بها شَحْم . والغُدَدُ : التـي فـي اللـحم ، الواحدة غُدَّةٌ وغُدَدَةٌ . و الغُدَّةُ و الغُدَدَة : كل قطعة صُلْبة بـين العصَب . و الغُدَّةُ: السِّلْعَة يركبها الشحم ، والغُدَّة : ما بـين الشحم والسنام . والغُدَّة والغُدَدُ : طاعون الإِبل . انتهى .
والمقصود وصف حجم ولون خاتم النبوة .
16 - عن عاصم بن عمر بن قتادة عن جدته رُميثة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم - ولو أشاء أن أقـبّـل الخاتم الذي بين كتفيه من قـُـربِـه لفعلت - يقول لسعد بن معاذ يوم مات : اهتز له عرش الرحمن .
الحديث : أخرجه الإمام أحمد في المسند .
وقال الألباني : صحيح .
17 – قال أبو زيد عمرو بن أخطب الأنصاري : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا أبا زيد أُدنُ مِنّي فامسح ظهري . قال : فمسحت ظهره ، فوقعت أصابعي على الخاتم . قلت : وما الخاتم ؟ قال : شعرات مجتمعات .
وفي رواية للإمام أحمد قال : فأدخلت يدي في قميصه فمسحت ظهره ، فوقع خاتم النبوة بين أصبعي . قال : فسُـئل عن خاتم النبوة . فقال : شعرات بين كتفيه .
الحديث : أخرجه الإمام أحمد في المسند .
وقال الألباني : صحيح .
معاني الكلمات :
قوله في وصف خاتم النبوة : شعرات مجتمعات .
وفي الرواية الأخرى : شعرات بين كتفيه .
لا ينفي أن يكون الخاتم كبيضة الحمامة أو الحجلة كما تقدّم ، وإنما يُثبت هذا الحديث أن على الخاتم شعرات .
وفرق بين وصف من يرى ، ووصف من يتحسس الشيء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hoda.keuf.net
 
تعرّف على نبيك صلى الله عليه وسلم ( سلسلة الدروس)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الهداية الإسلامية :: قسم المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام :: محمد صلى الله عليه و سلم :: قسم الرسول محمد صلى الله عليه و سلم العام-
انتقل الى: