منتديات الهداية الإسلامية
يقول تعالى: ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )

سجّل نفسك معنا ... و كن ممن ينفع و ينتفع ...و الله و لي التوفيق .

منتديات الهداية الإسلامية

هدفنا نصرة الإسلام و المسلمين و إعلاء كلمة الحق و إتباع قوله صلى الله عليه و سلم {بلغوا عني ولو آية}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل تفطير الصائمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1084
العمر : 29
البلد :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: فضل تفطير الصائمين   السبت 30 أغسطس - 15:29:00





فضل تفطير الصائمين

أيها الأخوة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : حديثي إليكم اليوم عن فضل تفطير
الصائمين وأجره وثوابه عند الله ، كما لا يخفى على الجميع منزلة الصوم
ومكانة الصائمين عند الله عز وجل ، ولذا كان الجزاء على تفطيرهم عظيماً
يتناسب مع منزلة الصوم ومكانة الصائمين ، ولنقتطف بعض الأحاديث النبوية
الشريفة على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى السلام التي تتحدث عن أجر وجزاء
تفطير الصائمين :

1- عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه
عن النبي r قال : " من فطر صائماً أو جهز غازياً فله مثل أجره " رواه أحمد
والنسائي والترمذي وابن ماجة وقال الترمذي حسن صحيح ، وخرجه الطبراني من
حديث عائشة وزاد : " وما عمل الصائم من أعمال البر إلا كان لصاحب الطعام
ما دام قوة الطعام فيه " .

2- عن سلمان الفارسي رضي الله عنه عن
النبي r قال : " من فطر فيه صائماً كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار
وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شئ " ، قلنا : يا رسول الله ،
ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم . فقال رسول الله r : " يعطى الله هذا الثواب
من فطر صائماً على تمرة أو مذقة لبن أو شربه ماء ، ومن سقى صائماً سقاه
الله من حوضي شربة لا يظمأ بعدها حتى يدخل الجنة " رواه ابن خزيمة
والبيهقي وغيرهما .

فيظهر لنا أيها الأخوة من خلال ما سبق من الأحاديث ثواب تفطير الصائمين وهو :
1. غفران الذنوب .
2. عتق الرقاب من النار .
3. له مثل أجر الصائم .
4. له أجر عمل الصائم ما دام قوة الطعام
فيه ، قال ابن رجب : ( ومنها إعانة الصائمين والقائمين والذاكرين على
طاعتهم ، فيستوجب المعين لهم مثل أجرهم كما أن من جهز غازياً فقد غزا أو
من خلفه في أهله فقد غزا ) أ.هـ كلامه يرحمه الله .

5. من سقى فيه صائماً سقاه الله من حوض المصطفى شربة لا يظمأ بعدها أبداً .
فالله الله أيها الأخوة الأعزاء لنبادر
إلى تفطير الصائمين وتهيئة وإعداد ما نستطيع من اجل تفطيرهم وما أجمل تلك
المشاهد الجميلة التي يراها الإنسان في رمضان في أروقة المسجد الحرام
والمسجد النبوي وساحاتهما من موائد مجهزة يعدها أهل الخير والبر والإحسان
في هذا البلد لإخوانهم المسلمين الذين يأتون معتمرين ذاكرين راكعين ساجدين
قائمين وتالين لكتاب الله ، مشهد رائع يأخذ بالألباب ويسحر العقول ويبهر
النفوس وهكذا يتكرر هذا المشهد في كل مسجد من مساجد العالم ، مشهد التعاطف
والأخوة والمحبة والرحمة والمودة بين أبناء العالم الاسلامي .

أخوتي إن هذا الأجر العظيم يستطيع أن
يناله كل واحد منا ، فهو لا يتطلب مبلغاً كبيراً من المال ولا أنواعاً
فاخرة من أنواع الطعام وأصناف المأكولات ، وإنما كما قال رسول الله r : "
يعطي الله الثواب من فطر صائماً على تمرة أو شربة ماء أو مذقة لبن " ،
فلله الحمد أولاً وآخراً ، يقبل القليل ويعطي الكثير ، فلا تحقرن أخي
المؤمن من المعروف شيئاً ، ولذا كان السلف الصالح رضوان الله عليهم يحرصون
على تفطير الصائمين وما زالت هذه ولله الحمد سنة قائمة وعادة متعارفة ينشأ
عليها الناس جيلاً بعد جيل ، فقد كان كثير من السلف يواسون من إفطارهم أو
يؤثرون به ويطوون ، ومما أثر في ذلك :

1.كان ابن عمر يصوم ولا يفطر إلا مع
المساكين ، فإذا منعه أهله عنهم لم يتعش تلك الليلة وكان إذا جاء سائل وهو
على طعامه أخذ نصيبه من الطعام وقام فأعطاه السائل فيرجع وقد أكل أهله ما
بقى في الجفنة فيصبح صائماً ولم يأكل شيئاً .

2. وكان الحسن يطعم إخوانه وهو صائم تطوعاً ويجلس يروحهم وهم يأكلون .
3. كان حماد بن أبي سليمان يفطر كل ليلة في شهر رمضان خمسين إنساناً فإذا كان ليلة الفطر كساهم ثوباً ثوباً .
4. وجاء سائل إلى الإمام أحمد فدفع اليه رغيفين كان يعدهما لفطره ثم طوى وأصبح صائماً .
5. وكان ابن المبارك يطعم إخوانه في السفر الألوان من الحلواء وغيرها وهو صائم .
6. واشتهى بعض الصالحين من السلف طعاماً
وكان صائماً ، فوضع بين يديه عند فطوره فسمع سائلاً يقول : من يقرض الملي
الوفي الغني ؟ فقال : عبده المعدم من الحسنات ، فقام فأخذ الصحفة فخرج بها
إليه وبات طاوياً .

وإن من السنة أن يكون الفطر على تمر
فإنه بركة وهو أنسب للجسم من الناحية الصحية كما قرره الأطباء ، فإن لم
يتوفر فليكن الفطر على ماء فإنه طهور ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول
الله r : " من وجد تمراً فليفطر عليه ، ومن لا يجد فليفطر على ماء فإنه
طهور " أخرجه الترمذي .

ومن السنة الدعاء لمن فطر صائماً ،
فيقال له ما ورد عن أنس أن النبي r كان إذا أفطر عند أهل بيت قال : أفطر
عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وصلت عليكم الملائكة .

ومما يلحق بقضية الإفطار السحور فهو
فيه إعانة أيضاً للصائمين والقائمين والذاكرين على طاعتهم وقد أمر رسول
الله r أمته بالسحور وحثهم عليه وبين لهم أنه فصل ما بين صيامهم وصيام أهل
الكتاب ، وإليك طائفة من التوجيهات النبوية في السحور :

عن أبي سعيد الخدري عن النبي r قال : "
تسحروا فإن في السحور بركة " رواه مسلم وعن ابن عمر وابن عباس أن رسول
الله r قال : " واستعينوا على الصوم بأكلة السحر " رواه ابن ماجة وابن
خزيمة في صحيحه والبيهقي ، وعن عمرو بن العاص أن النبي r قال : " ‘إن فصل
ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر " رواه مسلم .






_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hoda.keuf.net
 
فضل تفطير الصائمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الهداية الإسلامية :: قسم المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: