منتديات الهداية الإسلامية
يقول تعالى: ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )

سجّل نفسك معنا ... و كن ممن ينفع و ينتفع ...و الله و لي التوفيق .

منتديات الهداية الإسلامية

هدفنا نصرة الإسلام و المسلمين و إعلاء كلمة الحق و إتباع قوله صلى الله عليه و سلم {بلغوا عني ولو آية}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا يحدث في السعودية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبداعات
وسام الإشراف
وسام الإشراف


ذكر
عدد الرسائل : 260
العمر : 32
البلد :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 771
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: ماذا يحدث في السعودية ؟   الأربعاء 20 مايو - 0:46:36

د. عبدالله مرعي بن محفوظ

قال الرئيس الفخري لمجلس التفاهم العالمي هيلموت شمث، لقد لمسنا بأنفسنا الفرق بين السعودية اليوم، والسعودية قبل ثلاثين عاما، وهذا التصريح يدفعني بان أرفع قلمي اعتزازاً بوطني وبرجاله أينما كانوا السابقين منهم واللاحقين، لأن الحقيقة الدامغة أن العهد الحالي ينطلق بــ (ثورة) ثانية في الدولة السعودية الثالثة، حيث المدن الاقتصادية التي تخاطب المستقبل والجامعات التي أنشئت في المحافظات والمعاهد الفنية التي توسعت في المدن الصغيرة، والمجتمع المدني المشارك من خلال الأنظمة والقوانين التي تم تحديثها واستحداثها، والتفاعل المتميز لمجلس الشورى في مختلف القضايا السيادية، لذلك أقل ما يمكن استشعاره في الإعلام الخارجي اليوم (سؤالهم) ماذا يحدث في السعودية اليوم؟.

ما يحدث في السعودية اليوم، (معجزة) في الحراك الاجتماعي والنظامي، وهذه الكلمة ليست من قبيل المبالغة، فقد حدث هذا الحراك سابقاً في عهد أبو خيرين (الملك سعود) رحمة الله عليه، واليوم في عهد الملك الإنسان عبدالله بن عبدالعزيز سجل وقائعها أكثر من 7 ملايين مواطن، وهم المستخدمون للشبكة العنكبوتية حسب إحصائية قوقل البحثية، و(الانترنت) هي المحكمة العدلية للمجتمع، التي لا يستطيع الرقيب مراقبتها، والمكان الذي لا يقبل المهادنة أو الرضوخ للأوامر السياسية، بل هي محكمة الحرية التي تسمح لأي فرد كان صغيراً أو كبيرا، بأن يعبر وينطلق بكل سلبياته وايجابياته في الطرح والمشاركة، والوقائع البحثية أثبتت أن هذا الاعتزاز الوطني سبقني نحوه كل مواطن في مدونته الشخصية أو في منتدى عام.

ما يحدث في السعودية اليوم أنها استطاعت بركائزها الثلاثة، الدينية والاقتصادية وحكمة حكامها، تعميق مكتسباتها وتثبيت موقعها الريادي في الأمتين العربية والإسلامية، وتوسيع بصماتها الدولية في عيون العالم أجمع، خاصة في عهد الشهيد الملك فيصل وفي عهد الملك فهد رحمة الله عليهم، واستمر هذا النهج الايجابي ليستوعب أحداث 11 سبتمبر عام 2001م، فلم تتقوقع السعودية وتستسلم للأمر الواقع في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بل فرض عليهم العقل والمنطق بحل توافقي جديد، وذلك بطرح مبادرة حوار الأديان الذي عقد في إسبانيا ومن ثم في الأمم المتحدة بنيويورك، فكان بزوغ أمل جديد لإقامة مجلس التفاهم العالمي في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية الأسبوع الماضي، ليرسخ العلاج الشامل للعالم سياسياً واقتصادياً وأمنياً، وهو الأمر الذي دعا الملك عبدالله بأن يطلب من الرؤساء السابقين أن ينقلوا ما شاهدوا في المملكة العربية السعودية للعالم اجمع، لأنهم أصحاب رأي وثقة. ما يحدث في السعودية اليوم أن وزارة الداخلية نجحت محلياً ودولياً في محاربة الإرهاب ومنظماته، ونجحت إسلاميا في حماية الشعائر الدينية والفكر الديني من صراع الحضارات، وفي تجاوز ذلك الصراع على أبناء الوطن. ما يحدث في السعودية اليوم، يبعث بالفخر والاعتزاز، وهو نجاح (مرهون) بقدرة المواطن بإدراك التحديات وبتفاعله للحفاظ على المكتسبات، وبفخره بأن يبذل لنظام الوطن -ذات الاحترام- الذي يبذله للأنظمة الخارجية، لأن الحكومة تسعى إلى تعظيم دور (المواطن) الذي يعمل في القطاع العام أو الخاص، نحو بناء وطنه والذود عن منجزاته ، والتصدي لكل من يحاول العبث بأمنه ومقدراته ، وهو شرف نستطيع تحقيقه مع القيادة ورجالها، ونستطيع المساهمة بالجهد المؤازر للفكر نحو العالم الأول، والبعد عن احباط النهضة السعودية. ما يحدث في السعودية اليوم، آن لدينا ثروة بشرية وهم الشباب اليافع القادر للعمل والتطور، ولدينا حراك اقتصادي يعصمنا من التقلبات المالية ومن الهزات العقارية، ولدينا الأمن والاستقرار السياسي، والذي يقابله في الجانب الأخر جيران يغبطوننا وأعداء يحسدوننا على ما نحن فيه من أنعم جليلة، في ظل الفتن والحروب والمجاعات في أسيا وإفريقيا. لذلك أقول، لقد آن الأوان كي نتخلص من التشكيك في قدرتنا وفي صحة أقوالنا ومحاولة البعض تجيير المسؤولية على الآخرين دون حراك من بعض المستسلمين وأصحاب الفكر (الظلامي)، لقد آن الأوان لتفعيل قيم المسؤولية الاجتماعية التي تحث عليها عقيدتنا، ونعترف بأننا مقصرون في حق مستقبل أجيالنا، وحقهم في العمل وفي تكوين فرص استثمار متوسط او صغير لهم، ويقيناً إن لكل شخصية وطنية فاعلة في القطاع العام أو الخاص محبا وكارها، ولا أريد أن أخوض في مقالاتي السابقة عن جهد وزارة العمل وهيئة الاستثمار وأمانة جدة وغرفتها التجارية والصناعية، لأن حديثي أشمل وهي المملكة العربية السعودية، ولكن عشت وقائع ايجابية مع قيادات متميزة، ومن الممكن تحقيقها هنا وهناك في كل مناطق السعودية من القريات شمالاً حتى الوديعة جنوباً.

ختاماً إن للإعلام والثقافة دورا هاما بحث المواطن على التفاعل مع قيادات الحكومة، وتوجيه ثقافة المجتمع نحو المشاركة الإيجابية وإحداث طفرة في نشر مقومات الوطن وبيئة الاستثمار فيه.

المصدر: صحيفة المدينة، الأربعاء 20 مايو 2009

رابط المقال:

http://al-madina.com/node/139105

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1084
العمر : 29
البلد :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يحدث في السعودية ؟   الأربعاء 10 يونيو - 8:29:46

شكراا نتمنى إستمرارية هذا المجهود

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hoda.keuf.net
 
ماذا يحدث في السعودية ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الهداية الإسلامية :: قسم المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: