منتديات الهداية الإسلامية
يقول تعالى: ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )

سجّل نفسك معنا ... و كن ممن ينفع و ينتفع ...و الله و لي التوفيق .

منتديات الهداية الإسلامية

هدفنا نصرة الإسلام و المسلمين و إعلاء كلمة الحق و إتباع قوله صلى الله عليه و سلم {بلغوا عني ولو آية}
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إفلاس التجار .. وما أدراك ما البنوك السعودية !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبداعات
وسام الإشراف
وسام الإشراف


ذكر
عدد الرسائل : 260
العمر : 32
البلد :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 771
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: إفلاس التجار .. وما أدراك ما البنوك السعودية !!   الأربعاء 22 يوليو - 0:38:17

د. عبد الله مرعي بن محفوظ

الواقع الحالي ينبئ بنشوء أزمة جديدة ربما تظهر على السطح قريبا بما يتعلق بأسماء كبيرة ربما تشهر إفلاسها بسبب تراكم الديون عليها من بنوك محلية وخارجية وقد تؤدي إلى انخفاض مستوى المحفظة الائتمانية للبنك المانح.

يقولون في الأمثال الصديق وقت الضيق، والتاجر السعودي اكتشف صداقة البنوك السعودية بعد سبتمبر 2008م حيث كانت هذه المرة بالضربة القاضية بعد تسييل محافظ الأسهم عام 2006م ، فقد ظهرت نتائج الربع الثاني للبنوك من عام 2009م وتبين انها قلصت من عمليات الائتمان والقروض للشركات والمصانع مقابل القروض الاستهلاكية ، في الوقت الذي تحتاج الشركات والمصانع الى تسهيلات ائتمانية لتواجه انخفاض المبيعات وتراجع التصدير ، خاصة بعد تعرض العقارات المرهونة الى تقلص في قيمتها السوقية نتيجة لكثرة العرض ، فأجبر التاجر بأن يكسر عقاره المرهون بالبيع وتضييع تحويشة العمر والسند الحقيقي.

للأسف صداقة البنوك السعودية للتجار اتضحت انها أيام الرخاء والطفرة كلما حل أجلها ، ولكن حين تحل (الأزمات) يترك التاجر وحيداً للإفلاس ليواجه المقسوم التي بدأت تطل برأسها في بعض الشركات الكبرى والتي لها عشرات السنين ، وإذا كان هناك من يقول وهل التاجر لدينا افضل من شركة جنرال موتورز!! أقول له طبعاً (لا) ولكن في الشرق والغرب لديهم الحماية من الإفلاس ونظام الحماية من الدائنين ، وهو نظام يحمي حقوق كافة الأطراف بأقل الخسائر الممكنة ، ونفس النظام عندنا موجود ولكنه غير مطبق عملياً ، والذي يحصل فعلياً هو (خراب ) مالطا يضيع فيها التاجر ويخسر البنك وتضيع حقوق العاملين ومعهم أموال الدائنين ، والمتهم البنوك والسبب الخوف من ازدياد حجم المخاطر وهو عذر أقبح من الذنب.

مشكلة إفلاس التجار تثير موجة من التشاؤم والانكماش في الاقتصاد ، وتفعيل الحل ممكن بتدخل مؤسسة النقد العربي السعودي لاحتواء أزمة الائتمان ، ودعم إدارات المخاطر ، ومواجهة الظروف المستقبلية ، والواقع الحالي ينبئ بنشوء أزمة جديدة ربما تظهر على السطح قريبا بما يتعلق بأسماء كبيرة ربما تشهر إفلاسها بسبب تراكم الديون عليها من بنوك محلية وخارجية وقد تؤدي إلى انخفاض مستوى المحفظة الائتمانية للبنك المانح ، وشاهدنا في الأيام الماضية أخبارا غير مطمئنة عن أسماء شهيرة انخفض لديها مستوى التقييم الائتماني إلى مستويات دنيا قد تؤدي إلى إفلاس أصحابها ، وقد تمتد آثارها وتطيح بالصالح من التجار بالطالح من الذين أقرضتهم البنوك بأكثر من إقراض البنك الدولي لمصر والسودان .

أنا لا أطالب بحماية المستثمر في (الخارج) او تجار (المساهمات) الوهمية ، وإنما بحماية الشركات والمصانع الوطنية ذات الجدوى الاقتصادية الجيدة والتي لها ارتباط وعمق اقتصادي ، والحل يكمن في هذه الحال بإمكانية إحلال قروض طويلة الأجل بدلاً من قروض قصيرة الأجل وربط ذلك بدعم توظيف السعوديين ورفع نسبتهم في التوطين وتدريبهم، وفي هذا الحال نخدم التوظيف ونساهم بدرء خسارة عامة أكبر من الخسائر الخاصة.

بنوكنا الكرام.. ان التجارة والصناعة والخدمات هي إستراتيجية حكومة المملكة العربية السعودية وهي إستراتيجية طويلة الأمد ، فقد عرف جيل الآباء (النفط) الذي كان العمود الفقري للاقتصاد وعملوا بناء على ذلك من المشاريع التي تضررت (الآن) بسبب اسلوب تعاملكم معها ، وجيل اليوم يطرح سؤالاً ماذا بعد عصر النفط ؟ فهل نقبل ان نعيش اليوم رغد العيش من أجل أن تعيش الأجيال القادمة حياة مجهولة ، نحن أمام حقيقة نفطية تقول إن هذا الرصيد الموجود لدينا من خام البترول هو رصيد يتناقص بالاستخراج الذي يصل اليوم إلى اثني عشر مليون برميل يومياً.

بنوكنا الكرام يكفي أنكم استغللتم التجار، فماذا عن 5 ملايين سعودي راحوا ضحية المنتجات البنكية فأصبحنا أمة تستهلك أكثر مما تنتج ، منتجاتكم قروض استهلاكية تمثل أكثر من 90% من إجمالي القروض الشخصية ، وقد استغللتم خوف المواطن من الربا فوقع في الربح الفاحش مع نظام بيع السيارات بالتقسيط ونظام كروت الائتمان ، انتم أيها السادة تضحكون على الله وليس على المواطن في هذا الأمر .

بنوكنا الكرام مثل ما تفتق ذهنكم في إشباع رغبات الشعب السعودي من السيارات وكروت الائتمان والسفر والسياحة ، فهل يتفتق إبداعكم بحل مشكلة استهلاك الشعب للمياه العذبة ، في ارض لا أنهار فيها ولا ينابيع، فهل لديكم قروض لمشاريع صناعية لتحلية المياه من الخليج العربي او البحر الأحمر ، تنفع العباد والتجار والزائرين ، خاصة وان السعودية تواجه معضلة في المياه العذبة ، وهي أكثر اهمية من الكهرباء التي اقترضتموها أكثر من 23 مليار ريال خلال شهرين فقط ، ونحن لدينا فرصة زمنية مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية لزيادة الأبحاث والاستثمار في المياه المحلاة وتنقية مياه الصرف الصحي للزراعة.

بنوكنا الكرام، انتم مصدر الاستثمار الجيد في العنصر البشري الوطني ، وانتم مصدر نجاح منظومة التنمية المستدامة ، والاستثمار في الإنسان يقوم على تطوير وتنمية التجارة والصناعة والخدمات ، وإعطاء فرصة للتجار الشباب أصحاب الأفكار الإبداعية والتي تحتاج للتمويل بضمان فكرة المشروع ، وليس بتملك عقار للرهن لديكم .

ختاماً ان حكومة المملكة العربية السعودية أعطت فرصة كبيرة للبنوك الوطنية في احتكار عوائد البترول وثروة المواطنين أكثر من ثمانين عاماً، وأنت أمام فترة قصيرة قبل دخول البنوك الأجنبية ، وأخشى أن يضيع الوقت وانتم مشغولون في إنفاق الأموال المودعة بمنتجات استهلاكية للمواطنين ، دون إعطاء أهمية لعملية الادخار والاستثمار في صناعة التجارة والصناعة ليكون بديلاً يحل محل النفط بعد أن ينتهي سوقه وزمنه.

المصدر: صحيفة المدينة، الأربعاء 22 يوليو 2009

رابط المقال:

http://al-madina.com/node/162581

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1084
العمر : 29
البلد :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: إفلاس التجار .. وما أدراك ما البنوك السعودية !!   الأحد 26 يوليو - 4:34:02

:ty:

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-hoda.keuf.net
 
إفلاس التجار .. وما أدراك ما البنوك السعودية !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الهداية الإسلامية :: قسم المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: